الأمين العام للأمم المتحدة في اليوم العالمي لحرية الصحافة:  » ينبغي سن القوانين التي تحمي الصحافة المستقلة و حرية التعبير و الحق في المعلومة و تطبيقها و إنفاذها »

    بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة  يوم 3 ماي 2018 و الذي وضع هذه السنة تحت شعار  « توازن القوى: الإعلام والعدالة وسيادة القانون »  دعا الأمين العام للأمم المتحدة الحكومات لتعزيز حرية الصحافة و توفير الحماية للصحفيين مجددا التأكيد على الدور المحوري للصحافة الحرة في بناء مجتمعات ديمقراطية تتسم بالشفافية و تتوفر بها شروط التنمية المستدامة.

 

إن وجود صحافةٍ حرة أمرٌ أساسي لتحقيق السلام والعدالة وإعمال حقوق الإنسان للجميع »

ولا غنى عن الصحافة الحرة إذا أريد بناءُ مجتمعات ديمقراطية تتسم بالشفافية وإبقاءُ مَنْ يتولون مقاليد السلطة خاضعين للمساءلة.

كما أن وجودها حيوي بالنسبة للتنمية المستدامة.

فالصحفيون والمشتغلون بوسائط الإعلام يسلّطون الضوء على التحديات المحلية والعالمية ويقدمون الأخبار التي ينبغي أن يُسترعى الانتباه إليها.

وهم يقدمون للجمهور خدمةً لا تقدر بثمن.

ولذلك ينبغي سن القوانين التي تحمي الصحافةَ المستقلة وحرية التعبير والحقَ في المعلومات، وإعمال تلك القوانين وإنفاذها.

ولا بد من تقديم مرتكبي الجرائم بحق الصحفيين للمحاكمة.

وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة في عام ٢٠١٨، أدعو الحكوماتِ إلى تعزيز حرية الصحافة وتوفير الحماية للصحفيين.

فتشجيع الصحافة الحرة هو دفاع عن حقِنا في معرفة الحقيقة.

شكراً لكم. »